ggأخبارأخبار دوليةأخبار عربية

واعدته في مراهقتها حين كان رجلا.. وتزوجته بعد 20 عاما حين تحول إلى امرأة!

في العشرينات من العمر، تمتعت ساندرا ومايك بعلاقة حب رومانسية، لكن حين التقيا بعد نحو 20 عاما، تغير مايك وأصبح يدعى زوي، وما تلا ذلك هو شهادة فريدة على قوة العلاقة التي جمعت بينهما.

صديق ساندرا السابق، مايك تشوني، بها هاتفيا فجأة، بعد ما يقرب من 20 عاما من انتهاء علاقتهما، لإضفاء شيء “غير عادي”، بحسب صحيفة “ديلي ميل”.

كان صوت مايك أرق بقليل مما عهدته، لكن بخلاف ذلك لم يكن هناك أي دليل على الأخبار التي كانت ساندرا على وشك تلقيها. نصحها مايك بالجلوس. ثم أخبرها أنه كان يعرف دائما أنه ولد في الجسد الخطأ وأنه أصبح امرأة متحولة. وبعد الآن لم يعد اسمه مايك، وإنما زوي.

تقول ساندرا البالغة من العمر 47 عاما: “لم أقابل من قبل أي شخص متحولا جنسيا، نشأت في أسرة كاثوليكية صارمة، وكنت عذراء حتى بلغت 21 عاما، كانت حياتي محمية نسبيا”.

وأضافت: “في البداية اعتقدت (ما قاله مايك) أنها مزحة، أن يقفز شخص ما بالكاميرا ويقول إنها مزحة لبرنامج تلفزيوني. ثم أدركت أن مايك كان جادا للغاية. إنه الآن زوي. منذ أن كان طفلا صغيرا، كان يخفي ما يصفه بأنه سر “مخجل، مذنب، قذر”. لقد كره جسد الذكر الذي ولد به”.

من جهتها تقول زوي (مايك سابقا): “لقد عانيت من خلل في الجنس من عدم التطابق بين جسدي الذكوري وعقلي الأنثوي، منذ سن الثالثة أو الرابعة كنت أشعر بالخجل والصدمة بسبب ذلك. لكنني اعتقدت أنه إذا كان بإمكاني قمعها وإبقائها مخفية، فسوف تهدأ في النهاية”.

وتضيف زوي: “كان لدي مخبأ سري لملابس النساء التي كنت أرتديها على انفراد، وهذه القدرة على ارتدائها والتعبير عن نفسي بصفتي المرأة التي أعرفها أعطتني بعض الهدوء والراحة المؤقتة. لكن بعد ذلك شعرت بالخجل والضعف. كنت أقوم بتطهير نفسي من خلال التخلي عن الملابس، ثم شراء المزيد، واستمرت الدورة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى